عمار بنات يتهم السلطات بـ”التآمر” بالحيازة ضد الشاهد على مقتل نزار

الخليل – خاص الصفا

واتهم عمار بنات، ابن عم الناشط السياسي نزار الذي قتل على يد الأجهزة الأمنية، السلطة الفلسطينية بالتآمر ضد شقيقه حسين، الشاهد الرئيسي على جريمة القتل، من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وقال عمار في حديثه لوكالة “صفا”، إن “الضابط استغل غياب حسين القسري في السجون المحتلة، وحاول نقض شهادته والاعتداء عليه في الجلسة الأولى بعد اعتقاله”.

وأفاد أن “محامي المتهمين بتنفيذ عملية الاغتيال اتصل بأحد ضباط المخابرات في رام الله للإدلاء بإفادته، زعم فيه أن حسين شهد أمام هيئة التحقيق بأن عزيز الطميزي، قائد فرقة الاغتيال، بريء”.

وقالت بنات إن شقيقها يعاني من ظروف اعتقال سيئة للغاية، وأنه بعد نحو أربعة أشهر من احتجازه في الزنازين المحتلة، لا تزال صحته العقلية والجسدية تتدهور.

وأضاف أن “حسين يواجه عملية إعدام بطيئة بالتنسيق بين الاحتلال والسلطة الفلسطينية، الأمر الذي يؤثر على صحة حسين وقدراته العقلية داخل سجون الاحتلال”.

واتهم السلطة بمحاولة جعل حسين غير مؤهل وغير مؤهل عقليا للإدلاء بشهادته أمام المحكمة بالتنسيق مع الاحتلال.

وقالت بنات: “لقد حاولت الهيئة في السابق التشكيك في تقرير الطب الشرعي الصادر عن الطب الشرعي في أبو ديس بالقدس المحتلة، لكن دون جدوى، والآن كأحد الركائز الأساسية لقضية الشهيد نزار بنات لجأت إلى الإنكار”. شهادة.” ,

وقال إن الحرس الرئاسي اعتقل حسين من مكان عمله في البالوعة برام الله في شهر يناير من العام الجاري، وتم إطلاق سراحه بعد 8 ساعات لعدم وجود أي مبرر قانوني للاعتقال.

واعتقلت قوات الاحتلال حسين بنات في إبريل الماضي بعد تعرضه للضرب المبرح. وعلى إثر ذلك، أمضى نحو 12 يوما في مستشفى شعاري تسيديك في الأراضي المحتلة قبل نقله إلى الأراضي المحتلة.

س ز / م الخامس

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top