رغم القيود التجارية.. الآلاف يؤديون صلاة الفجر في “الأقصى” و”الإبراهيمي”

الاستيلاء على القدس – الصفا

أدى آلاف المصلين صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، اليوم الجمعة، ضمن حملة الفجر العظيم، رغم قيود الاحتلال.

أدى آلاف المصلين صلاة الفجر في باحات المسجد الأقصى وداخل المصلى المسقوف وفي ساحات المسجد، مؤكدين رفضهم لانتهاكات الاحتلال ومساعيه لتغيير الوضع القائم في المسجد.

وبعد صلاة الفجر، أقيمت حلقات الذكر والصلاة في باحة المسجد الأقصى، وتم تقديم الضيافة من مشروبات ساخنة ووجبات خفيفة جماعية.

وفرضت قوات الاحتلال إجراءات مشددة على مدينة القدس، والحواجز العسكرية المحيطة بالمدينة والبلدة القديمة وأبواب المسجد الأقصى، كما قامت بالتدقيق في هويات المواطنين.

كما استجاب المئات من المواطنين في الخليل لنداء إحياء الفجر العظيم في الحرم الإبراهيمي، الذي شهد توافداً للأهالي من المدينة والبلدات والقرى المجاورة.

وأدى المواطنون صلاة الفجر في المسجد الإبراهيمي وسط قيود مشددة وحصار المسجد بالبوابات الإلكترونية والمراقبة المكثفة للمصلين.

وكانت زاوية إبراهيم الخليل و”أبو الديفان” وعائلات المدينة تستقبل رواد المسجد، فيما تشهد ساحته التكبير والتكبير واجتماعات الذكر والصلاة.

ويأتي هذا الاستجابة لصلاة الفجر العظيم في الأقصى والمسجد الإبراهيمي، وسط دعاء متواصل من الغوغاء والرباط، في ظل حملة شرسة ضد المقدسات الإسلامية يقودها الاحتلال وسكانه، تدمرها بالكامل. ليتحكم. إحباط خططهم.

واحدا تلو الآخر

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top