لقاء بغزة حول بنك الوقف ومعاملاته ودور العلماء في الترويج له

غزة – الصفا

نظمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتعاون مع بنك الوقف الفلسطيني لقاءً بعنوان “توجهات ومعاملات بنك الوقف ودور العلماء والدعاة في تعزيزها”.

واطلع عبد الهادي الآغا وكيل وزارة الأوقاف الحضور على الترتيبات المتعلقة بإطلاق بنك الوقف الفلسطيني وتفاصيل وأهداف إنشاء هذا المشروع الوطني الذي جاء بعد تفكير عميق. الجدوى. الدراسة بالتشاور مع الاقتصاديين والخبراء.

كما استعرضوا أهم الأهداف التي يسعى البنك لتحقيقها وآليات وأساليب وأشكال الاستثمار والأنشطة التجارية والاقتصادية التي سيقوم بها البنك.

وقال الآغا: “من خلال هذا البنك نسير نحو تحقيق الوقف المستدام والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعنا الفلسطيني بما يعود بالنفع على كافة شرائحه، وخاصة الشرائح الهشة والضعيفة من الفقراء”.

وذكر أهم مميزات بنك الوقف الفلسطيني كمؤسسة، فكل إيراداته ورؤوس أمواله موجهة للعمل الخيري، وهو ملتزم بالشريعة الإسلامية، وأغلب اهتماماته موجهة نحو الشرائح الضعيفة، كما أنه آمن حاضنة استثمارية لأصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين.

ونوه بدور العلماء والمفتين في نشر ثقافة الوقف في المجتمع وإحيائه وتوجيه رجال الأعمال والمؤسسات الخيرية نحو الاستثمار الوقفي والتنمية المستدامة، وجهود الوقف في الترويج لبنك الوقف وفكرته، شاكراً لهم اهتمامهم بدعمه. محليا.

من جانبه استعرض عاطف أبو هربيد رئيس هيئة الرقابة الشرعية دور الهيئة في تحقيق أهداف البنك واعتماد القواعد والقوانين والأنظمة المتعلقة بعمله وفق منهج شرعي ليبرالي. بالإضافة إلى الصلاحيات المخولة للهيئة في مراقبة المعايير الشرعية في معاملات البنك واستثماراته، للوصول إلى نموذج مصرفي إسلامي بعيد عن المعاملات المخالفة للشريعة الإسلامية.

وقدم مدير عام البنك كمال المصري وصفا تفصيليا للأدوات العملية والمعاملات المصرفية التي يقدمها البنك.

وقدم بلال الآغا الخبير الاقتصادي وعضو مجلس الإدارة المؤسس للبنك شرحاً عن البنك ورؤيته وأهدافه وأنشطته ومهامه.

واحدا تلو الآخر

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top