شكوى ضد شبتاي: كان يلعب بالسكين وطعن ضابطا

وتقدم أمنون القلعي، القائد السابق لشعبة العمليات في الشرطة الإسرائيلية، هذا الأسبوع بشكوى إلى شعبة التحقيق في الشرطة (ماحش) ضد المفتش العام في الشرطة الإسرائيلية يعقوب شبتاي، متهماً إياه بتنفيذ هجوم بالسكين. وشوهد وهو يلعب بالسكين خلال اجتماع لقيادة الشرطة في يونيو/حزيران 2020.

وجاء في الشكوى أنه خلال مداولات قيادة الشرطة التي جرت في أكاديمية الشرطة في مدينة بيت شيمش، قام شبتاي بوضع سكين على ورك القلعي وضربه مما أدى إلى إصابته.

ونقل موقع “هآرتس” الإلكتروني عن مصادر في الشرطة قولها إن شبتاي أخرج سكينا من دون سبب ووضعها على ورك القلعي. وزعمت الشرطة في تعليقها أن شبتاي كان يقشر الفاكهة، ويبدو أن السكين “سقطت من يده”.

وقال الكلالي في الشكوى إن الشبتاي غرز السكين في وركه بحركة سريعة، دون أن ينتبه إلى انكشاف نصل السكين. وقال إنه بعد الحادثة اعتذر شبتاي منه وقام بمعالجته، ثم تم نقله إلى المستشفى حيث تم خياطة الجرح. وقال القلعي إن الشبتاي أخبره أنه فعل الشيء نفسه مع ضباط كبار آخرين، لكنه لم يؤذيهم.

وعندما وقعت هذه الحادثة، لم تقم الشرطة والشرطة بالتحقيق فيها رغم علمها بها. وأصدرت الشرطة بيانا إعلاميا حول الحادث، ولم يتضمن اعتراف شبتاي. وقال البيان إن الكلالي ترك الشرطة في أعقاب “مزاعم ضد أدائه”، فيما استقال شبتاي في أبريل 2021 بعد انتقاده لأدائه.

ونقلت الصحيفة عن ضباط كبار في الشرطة أن شبتاي، خلافا لأنظمة الشرطة، أخرج مسدسه أثناء المداولات حتى يتمكن من توجيه شعاع الليزر من المسدس نحو الموضوع الذي كان يعرضه على لوحة الشرح.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top